عن الطفيلة

عن الطفيلة

       تتمتع محافظة الطفيلة الهاشمية بمجموعة من المزايا، يعد بعضها فريداً بين أخواتها بقية محافظات وطننا الحبيب، وتتمثل هذه المزايا فيما يأتي:

  • محافظة الطفيلة من أوائل المحافظات الأردنية التي احتضنت الثورة العربية الكبرى، حيث قدم أبناؤها الغالي والنفيس إلى جانب أرواحهم للذود عن هذا الحمى الطهور، لا سيما أنها تشرفت بأن أطلق عليها الهاشميون " الطفيلة الهاشمية" لما قدمته وأبناؤها من بطولات.
  • منطقة الطفيلة موئل صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ففيها مقام الصحابي الجليل الحارث بن عمير الأزدي الواقع في لواء بصيرا، ومقام الصحابي فروة بن عمرو الجذامي في عفرا، ومقام الصحابي الجليل جابر بن عبد الله الأنصاري في منطقة البقيع وسط المدينة، وهناك شجرة الطيار في القادسية، إضافة إلى العديد من المواقع والكنائس والمقابر التي تنتمي لديانات مختلفة قطنت المنطقة، مثل خربة النصرانية والكنيسة الفسيفسائية في الرشادية.
  • تتكون تضاريس المحافظة من سلاسل جبلية تتراوح ارتفاعاتها ما بين 1200 متر في المنطقة الشرقية و1600 متر في القادسية وغرندل، ويتخلل هذه السلاسل أودية عميقة؛ مما يضفي عليها طابعا جماليا وتنوعا مناخيا.
  • تحتوي المحافظة على مواد خام متنوعة، مثل: كربونات الكالسيوم، والإسمنت الأبيض، ومادة الجبس، باحتياطي يقدر بحوالي أربعة ملايين طن، وهناك البازلت في جبل الجهير والعطاعطة الذي يستخدم في صناعة الصوف الصخري، وتوجد مادة التف الزيولاتي في مناطق متعددة من المحافظة، إلى جانب وجود الصخر الزيتي بحوالي 800 مليون طن، وخامات التريولي الذي يدخل في صناعات عدة كالأقمشة والدهان والطوب الحراري المقاوم، والأحجار الكريمة التي تستخدم في صناعات عدة وتقدر بحوالي 500 ألف طن في منطقة ضانا.
  • تعدّ الطفيلة منطقة جذب للسياح، حيث يأتي إليها السياح من أقطار العالم كافة؛ للاستمتاع بطبيعتها الخلابة وهوائها النقي، لا سيما أنها تحتضن محمية ضانا الطبيعية إلى جانب حمامات عفرا والبربيطة التي تشكل موقعا سياحيا علاجيا، كذلك قرية السَّلع والمعطن وهما قريتان سياحيتان ينجذب إليهما السياح من بقاع العالم، فضلا عن عدد كبير من المواقع الأثرية المهمة.
  • تمتاز الطفيلة بوجود عدد كبير من أبنائها ممن يحملون الشهادات العليا في الماجستير والدكتوراه، إضافة إلى أنها تحتضن العديد من المبدعين والمؤلفين.
  • يوجد في المحافظة 13 هيئة ثقافية تعمل على تفعيل الحراك الثقافي، والاهتمام بالموروث الثقافي.
  • يقام في المحافظة العديد من المهرجانات الدورية، مثل: مهرجان بصيرا الثقافي، ومهرجان ضانا الثقافي، ومهرجان الحسا للسامر، ومهرجان تيسير السبول للشعر، وأيام الطفيلة الثقافية، وهناك العديد من الفعاليات الثقافية التي أسهمت في إيجاد حراك ثقافي فاعل فيها.
  • تحتضن المحافظة جامعة الطفيلة التقنية، التي تعد الصرح العلمي الأول في المحافظة.

      جذب لأهلها فيما يسمى "الهجرة المعاكسة".

10- اختيرت الطفيلة لتكون مدينة الثقافة الأردنية لعام 2014 في إطار مشروع مدن الثقافة الأردنية الذي أطلقته وزارة الثقافة عام 2007، والذي يقضي باختيار مدينة أردنية للثقافة كل عام في مسعى لتعميم الثقافة على المحافظات، وتركيز المشاريع والأنشطة الثقافية فيها على مدار عام كامل.
ويعدّ هذا المشروع الأولَ في المنطقة العربية، حيث يسعى إلى ضمان عدالة توزيع الثقافة على محافظات المملكة.

وقد جاء اختيار الطفيلة مدينة الثقافة لعام 2014 للكشف عن هذه المزايا المختلفة وتشجيع أبنائها على وقف الهجرة باتجاه العاصمة عمان.

      الطفيلة 66110 الاردن

  • هاتف:0096232250326
  • فاكس:0096232250002
  • م.الارتباط:0096265525326
  • presidency@ttu.edu.jo

جامعة الطفيلة التقنية

Top
نحن نستخدم الكوكيز لتحسين موقعنا على الانترنت. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك تعطي الموافقة على الكوكيز المستخدمة We use cookies to improve our website. By continuing to use this site, you agree to give cookies used More details…