الجامعة تباشر بمراحل رسم أول خريطة جيولوجية للموارد الطبيعية للمحافظة

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الطفيلة -الدستور- سمير المرايات

باشرت  كلية الهندسة في جامعة الطفيلة التقنية ومن خلال  فريق مسحي   من كلية  الهندسة / قسم الموارد الطبيعية بمراحل رسم  خريطة  جيولوجية مفصلة للموارد المعدنية، والمصادر المائية، والمواقع الجيوتقنية، في محافظة الطفيلة لتشكل قاعدة بيانات جيولوجية مفصلة تستهدف  جذب الاستثمارات المحلية والاجنبية  والصناعات التعدينية وحل المشاكل الجيوتقنية وتوفير قاعدة بيانات جيولوجية متكاملة تخدم المجتمع المحلي والوطن والمنطقة .

كما تستهدف الخريطة توفير المعلومات التعدينية لعشرات المعادن التي تختزنها ارض الطفيلة مع ايجاد معلومات استثمارية لأصحاب شركات التعدين والمكاتب الهندسية  وقطاع المياه والطاقة والهندسة الجيوتقنية. 

من جهته أكد استاذ علم المعادن والصخور في جامعة الطفيلة التقنية  الدكتور رياض الدويري قائد فريق المسح الجيولوجي لمحافظة الطفيلة أهمية هذا المشروع المسحي الميداني في  توفير قاعدة بيانات جيولوجية وجيوتقنية وتعدينية  متكاملة تخدم المجتمع المحلي وتوفر فرص عمل مختلفة في المنطقة لما توفره من معلومات استثمارية وقاعدة بيانات هامة خاصة مع الحديث المتكرر عن الخامات الطبيعية التي تزخر بها محافظة الطفيلة مثل النحاس والذهب والمنغنيز وبعض الخامات الهامة مثل الحديد بالاضافة الى البوزولانا والتف البركاني والجبصين والتريبولي والرمل الزجاجي والمعادن الطينية.

وبين الدكتور الدويري أن محافظة الطفيلة تزخر بالاضافة الى الثروات المعدنية الطبيعية فقد حباها الله بجيولوجية معقدة ومتنوعة ومصادر مياه مختلفة وكما تعاني من الأخطار الطبيعية المختلفة مثل  الانهيارات والانزلاقات  الأرضية  والفيضانات فكان لابد من وضع قاعدة بيانات جيولوجية لخدمة محافظة الطفيلة والمجتمع المحلي من خلال مشروع متكامل وهو مسح جيولوجي مفصل لمحافظة الطفيلة يتم من خلاله تحديد الثروات المعدنية والمعادن والصخور الصناعية وأماكن تواجدها وكمياتها واحتياطياتها وامكانية استغلالها والسلع والمنتجات التي يمكن إنتاجها من خلال عمليات التعدين.

وبين الدويري ان هناك مجموعة مشروعات  جيولوجية وزراعية وبيئية تمت في محافظة الطفيلة بشكل شخصي وبالتعاون مع جهات محلية واكاديمية وكان لزاما جمع هذه المشاريع ضمن مشروع المسح الجيولوجي لابرازها  ومنها مشروع تحسين التربة الزراعية في محافظة الطفيلة باستخدام خامات محلية بالتعاون ما بين جامعة الطفيلة والشركة العظمى للتعدين.

وقد تم توزيع عمليات المسح بين اعضاء الفريق وبالاستعانة بطلاب السنة الخامسة والرابعة تخصص الهندسة الجيولوجية.

وسيقوم الدكتور سهيل شرادقة من كلية الهندسة تخصص المياه والبيئة وهو احد اعضاء الفريق بعمل خرائط للمياه السطحية والجوفية في محافظة الطفيلة وإمكانية استغلالها وإمكانية بناء السدود وتحديد أماكن السيول والفياضانات ونوعية المياه السطحية والجوفية وامكانية الاستفادة القصوى منها.

 

واما  الدكتور محمد العوابدة من كلية الهندسة تخصص الجيولوجيا التركيبة فسيقوم بدراسة  التراكيب الجيولوجية المختلفة واماكن الانهيارات الارضة والانزلاقات والكتل الصخرية الخطرة بالإضافة الفحوصات الجيوتقنية للتخطيط الجيولوجي لبناء المدن و تحديد أفضل الأماكن لبناء محطات توليد الطاقة من الرياح وتحديد الاماكن الهامة التي تصلح كمزراع لانتاج الطاقة من الرياح .

 

وذكر الدكتور الدويري ان المشروع سيتم ضمن خطة مدروسة و على ثلاث مراحل خلال ثلاث سنوات وسينتج عنه خارطة جيولوجية مفصلة وتقرير جيولوجي على شكل مجلد يوضح المنتجات والسلع المعدنية والمياه وأماكن الخطر الجيوتقنية  في محافظة الطفيلة  .

قراءة 887 مرات

Search